بيان تيار المقاومة والتحرير: «الحقيقة» الآن ولا شيء غير «الحقيقة» ....

الأربعاء 4 تموز (يوليو) 2012

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة التحرير الوطني الفلسطيني- فتح

قوات قوّات العاصفة- تيار المقاومة والتحرير

التاريخ:4-7-2012
الموافق: 14-8-1433

بيــان-

«الحقيقة» الآن ولا شيء غير «الحقيقة» ....

يا أبناء حركتنا الشرفاء،

منذ مسرحية ما سمي بالمؤتمر السادس، والذي عقد مشكلاً حالة اختراقية طروادية مخالفة لكل القوانين والشرعيات والإرث الفتحاوي العريق، بتاريخ 4 آب 2009 في مدينة بيت لحم المحتلة، متسلحاً بعلاقات الجغرافيا المحتلة وعناصرها التي ارتبط بها، ومتسلحاً بالرعاية الأمريكية الامبريالية الكاملة لما أريد له أن ينتزع من حركة «فتح»، والفتحاويون ينتظرون نتيجة ملفين هامين يشكلان أساس وضوح الطريق ليس فقط لحركة «فتح» وللفتحاويين في المستقبل، بل وللشعب الفلسطيني بعامة، وهما الملفان اللذان جرى التحايل عليهما تحديداً، وجرت عملية التستر كلّ مرة عندما تأتي حادثة أو واقعة تنبش حولهما بعض الخيوط وتلقي بعض الضوء، بغض النظر عن جهة هذا النبش أو مصدر هذه الإضاءة، وما يتذرّع لاحقا من متسلطي الحركة ومتسلطي السلطة بذرائع واهية لإدامة قبر هذين الملفين أطول فترة ممكنة، وهما ملف اغتيال الشهيد الرمز القائد ياسر عرفات ، والملف المالي لحركة «فتح» ، واليوم تظهر التحقيقات المستقلة كما تظهر الاتهامات العلنية التي أطلقها بعض المتقاتلين من ذات المطبخ القديم الذي اجتهد وشارك في التغطية على هذين الملفين بالذات فترة طويلة، أن ثمة دلائل أصبحت واضحة على اغتيال الرمز الشهيد بالبلوتونيوم واشعاعاته، وأن الملف المالي قد تعرّض لعمليات اختلاس وسرقة شبه مؤكدة، فما هو دوركم أيها الفتحاويون الغيارى؟ وكيف تصمتون بعد الآن على هذه الاستحقاقات الفتحاوية الوطنية من الدرجة الأولى، وكيف تقبل ضمائركم أن تستغل بعد ذلك شاعة واحدة! إن الواجب الثوري والحركي والوطني اليوم يقتضي أن لا ينام الأحرار والشرفاء في هذه الحركة قبل أن تظهر حقيقة هذين الملفين على الملأ لأنها واحدة من حقوق الشهداء والجرحى والأسرى والأرامل والأيتام، ولأنها واحدة من أهم ما يمكن لمناضل أن يفخر بشرف النضال لإنجازه، فما معنى المشروع الوطني والمؤسسة الوطنية والبرنامج الوطني إذا كان كل ذلك مجرّد شعارات قامت على الجريمة الوطنية الكبرى؟

يا جماهير شعبنا العظيم،

إن كشف حقيقة الغدر الذي تعرّض له قائد المسيرة الوطنية ورمزها هو واجب وطني بامتياز، فعندما تختفي هذه الجريمة بالذات ويتم التستر عليها على النحو الذي تم عليه الأمر، فإن الهواجس والشكوك القوية حول ما انبنى على أخفاءحقيقة هذه الجريمة لفهم ما تلا ذلك من جرائم وخطايا وطنية قاتلة أدت إلى معاناة شعبنا ودفعه المزيد من التضحياتـ، بيتها تقسيم وفصل الضفة المحتلة عن قطاع غزة وما شهدته شوارع غزة من اقتتال وسفك للدماء، وما تلاه من حصار وعدوان على القطاع مستمر منذ العام 2005 حتى الآن، وما سجله عقد ونصف من استشراء الاستيطان الصهيوني وضياع الحقوق والممتلكات، وتدمير القطاعات الانتاجية الفلسطينية، وربط الاقتصاد الفلسطيني بما يسمى تقدمة الدول المانحة، وتحويل شاقتصاد شعبنا الذي كان أفضل بعدة مرات قبل هذا العهد المشئوم منه الآن، إن الوقوف على حقيقة هذين الملفين هما أكبر مهمة وطنية يجب أن يطالب بها شعبنا اليوم وقبل أية خطوة إضافية مع شركاء وفرقاء الصمت والتستر على هذين الملفين.

يا جماهير أمتنا الأحرار،

إننا نحذّر وندين كل أنواع التستر على هذين الملفين الهامين، كما وندعو لعدم تسليم أرشيف الراحل أبو عمار لأي كان قبل ظهور نتائج التحقيق في هذين الملفين، وإننا نطالب بتشكيل لجنة قضائية عربية مستقلة للكشف حول ملابسات وحقائق هذين الملفين، وإن أية شعارات تنصلية من الواجب في هذا الأمر من نمط «أهل مكة أدرى» لا محل له من الإعراب إلا أن يكون مشاركة للجناة في هذين الملفين بالتغطية عليهم أيا كانوا، وإن شعبنا لعلى ثقة بأن في أمتنا من لا زال يجد فلسطين وقضيتها وشعبها بوصلة لجهاده ودينه وخلقه وعرضه، ونهيب بالجميع أن يقفوا معنا على حقيقة هذه الملفات وبذل كل ما في وسعهم لاستبيان الحقيقة، إننا نريد «الحقيقة» ولا شيء غيرها أيا تكن الطريق المفضية إليها عن طريق لجنة دولية أو عربية أو إسلامية. وندعو مناضلي حركتنا وثورتنا وجماهير شعبنا وأمتنا إليه، إلى اصطفاف الثوار والمناضلين والفرسان والفدائيين ضد العدو الصهيوني وحلفه الإمبريالي دوما، وبوصلة الأحرار القدس والمقدسات والفداء والتضحية، حتى تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني وتحقيق الحقوق الوطنية والقومية التامة، وعودة شعبنا المظفرة إلى دياره المحررة حراً عزيزاً كريماً.

عاشت فلسطين حرة عربية مستقلة

عاشت انتفاضة جماهير أمتنا العظيمة

عاشت انتفاضة شعبنا البطل العظيم

عاشت حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»

البندقية هي الطريق الوحيد للتحرير والعودة والكرامة

المجد والخلود لشهداء شعبنا الأبي وشهداء أمتنا العظيمة

الشفاء العاجل لجرحانا البواسل والحرية لأسرانا الأشاوس

المجد للقائد الشهيد الرمز ياسر عرفات والقصاص من قتلته وغادريه واجب وفرض

الخزي والعار لتيار التصفية والتفريط والفساد ولعملاء العدو الصهيوني

وإنها لثورة حتى النصر،،،،،،،،

حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»
قوّات العاصفة – تيار المقاومة والتحرير


titre documents joints

الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة

10 تموز (يوليو) 2012
info document : PDF
369.8 كيلوبايت

نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 93 / 77741

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع بيانات التيار   wikipedia    |    titre sites syndiques OPML   OPML

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

2 من الزوار الآن

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح