تصريح صحفي: «قوى المقاومة ضمانة التحرير والعزة والكرامة »...

الجمعة 25 كانون الثاني (يناير) 2013

التاريخ:25 يناير 2013

تصريح صحفي

«قوى المقاومة ضمانة التحرير والعزة والكرامة »

استقبل الأخوة في الذراع المجاهد كتائب الشهيد عبدالقادر الحسيني أخوتهم في قيادة تيار المقاومة والتحرير على مدى الأسبوع الماضي في قطاعنا الحبيب الصابر البطل، وشهدت زيارة الوفد فعاليات وأنشطة تخللها ندوات ومحاضرات فكرية وسياسية وزيارات لأسر الشهداء وأخوتنا الجرحى الأبطال ولقاءات متعددة مع كوادر الكتائب ومناضليها كما لقاءات جماهيرية في مختلف مناطق القطاع البطل، وفي ضيافة الأخ القائد العام للكتائب «أبو صهيب» اطلع الوفد على المستوى الرائع لجهوزية الكتائب واستعداداتها الدائمة لردع العدو الصهيوني والمساهمة في الدفاع عن جماهير شعبنا في أية لحظة يتهوّر العدو فيها وتغريه نفسه المغرورة بالعدوان على شعبنا كما فعل ذلك وكرّره مرارا وآخر عدوانه حرب الأيام الثمانية التي أبلى فيها مجاهدو الكتائب البلاء الحسن الذي نحتسبه عندالله جهادا ورباطا لهم.

إن تيار المقاومة والتحرير ليتوجه للأخوة في قيادة حركة حماس وقيادة الجهاد الإسلامي وقيادة فصائل المقاومة بالشكر والتقدير لما لمسه الأخوة من مساندة والتقاء على خط النضال الوطني التحرري والتنسيق الرائع الذي ترجم نفسه خلال أداء غرفة العمليات المشتركة التي نهضت للتصدي لعدوان العدو الأخير في انسجام رائع وأداء مميز لافت، كما يخص التيار الأخ المجاهد أبو العبد اسماعيل هنية بالشكر على حفاوة الاستقبال والضيافة آملا أن يكون اللقاء المنظور في القدس المحرر وفي حيفا ويافا المحررة قريبا بإذن الله، وفي ذات السياق يتوجه التيار بالتحية والتقدير إلى الأخوة المقاتلين في جيش الكتائب الإليكتروني والذي استطاع للمرة الثانية خلال أسبوع ضرب مواقع الصهاينة المغتصبين ومستوطنيهم المعتدين السارقين لأرضنا ووطننا وثرواتها وتعطيل وشل هذه المواقع القبيحة المعتدية.

ليعلم العدو الصهيوني أن حربنا معه حرب طويلة الأمد وشاملة المستويات والاتجاهات، ببنادق مناضلينا وبعقول كوادرنا المؤمنة المجاهدة المحتسبة، حتى تحرير فلسطيننا وكنس مشروعه الصهيوني الغادر المعتدي عنها كنسا تاما، وإن مسرحيات انتخابه الهزلية وتشكيلات حكوماته اللئية لن تنقذه من القدر المحتوم الذي شكله وعد المولى عز وجل للمجاهدين الصابرين في دخول بيت المقدس كما دخله المجاهدون من قبل مصداقا لكتاب الله في سورة الإسراء في يوم مولد رسوله الشريف صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليما كثيرا «، ليَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا». صدق الله الغلي العظيم .

وإنها لثورة حتى النصر ،

تيار المقاومة والتحرير
كتائب الشهيد عبدالقادر الحسيني


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 61 / 77891

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع بيانات صحفية   wikipedia    |    titre sites syndiques OPML   OPML

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

1 من الزوار الآن

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح