بيان التيار والكتائب في إدانة تفجير الضاحية الجنوبية ببيروت واستهداف المقاومة اللبنانية

الثلاثاء 9 تموز (يوليو) 2013

التاريخ: 9/ تموز/2013
الموافق 30 شعبان/1434

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى في كتابه العزيز: الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ، فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ . صدق الله العلي العظيم

يدين تيار المقاومة والتحرير في حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» وكتائب الشهيد عبدالقادر الحسيني، باشد عبارات الادانة والاستنكار والشجب التفجير الارهابي الجبان الغادر والذي استهدف منطقة بئر العبد بالضاحية الجنوبية لمدينة بيروت اليوم وما نتج عنه من اصابات وتدمير، ويشارك التيار والكتائب أهلنا وأشقاءنا في المقاومة اللبنانية وحزب الله وجماهير المقاومة مشاعر السخط والغضب جراء هذا الفعل الشيطاني، وإننا إذ ندين هذا الفعل الخبيث لندين معه كامل منهج التخريب والتدمير وافتعال الفتن وتصيّد الظروف لاشعال الساحة اللبنانية واغراقها بالحرائق لاشغال المقاومة واستهداف جاهزيتها ومقدرتها في وجه العدو الصهيوني.

إننا على ثقة كاملة بقدرة الاشقاء في المقاومة اللبنانية وحزب الله على ضبط النفس وتفويت أهداف هذه المخططات الموتورة الشيطانية وتعقب الجناة وقطع الأيدي العابثة بأمن المقاومة وأمن جماهيرها وسلامة واستقرار لبنان الشقيق كما فعلت دائما، وفي نفس الوقت فإننا نحيي صمود حاضنة المقاومة الشعبية وجماهيرها واستعلائها على الجراح وتصميمها على مواصلة دعم هذه المسيرة في وجه العدو المركزي الاوحد لهذه الامة المغتصب لفلسطين ولمقدسات هذه الامة والمهدد لمصيرها المشترك ومستقبل أجيالها و ندين بذات القدر حلفه الامبريالي الاستعماري البغيض المشكل لصورة الشرّ على هذه الأرض، وإن هذه المحاولات الصهيونية الامبريالية الخائبة للرد على هزيمة العدو المستمرة منذ انتصار المقاومة عام 2000 والمحاولة عبرها حرف معادلة الردع التي صنعها انتصار المقاومة وفرضها عليه عن مسارها الثابت الراسخ لن تبوء إلا بذات الفشل الذريع الذي حصده العدو في كل مرة حاول أن يقوم باستعادة شيء مما فقده تحت أقدام مجاهدي المقاومة المنتصرة ولو معنويا، ولا يمكن لأدوات العدو أن تنجح في خلق أي فتنة في لبنان وأي حريق فيه طالما هذه المقاومة الظافرة صامدة فيه وعينها لا تنام.

ستنتصر المقاومة وسيندحر العدو عن فلسطين كل فلسطين خائبا مذموما، وإنه لقريب مثلما انكم تنظرون.

وإنها لثورة حتى النصر،،،

تيار المقاومة والتحرير في حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح»
كتائب الشهيد عبدالقادر الحسيني


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 83 / 79397

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع بيانات التيار   wikipedia    |    titre sites syndiques OPML   OPML

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

3 من الزوار الآن

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح