بيان تيار المقاومة والتحرير في حركة فتح وكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني :

انتفض يا شعبنا لاسقاط الخيانة والتصفية .......

السبت 21 كانون الأول (ديسمبر) 2013

بيان

انتفض يا شعبنا لاسقاط الخيانة والتصفية .......

بسم الله الرحمن الرحيم

21 كانون الاول 2013
الموافق 18 صفر 1435

يا أبناء« فتح الثورة» حركة اللاجئين والشهداء،
يا جماهير شعبنا المناضل،

ها هو تيار التصفية والتفريط في الساحة الفلسطينية على أبواب التوقيع على معاهدات جديدة تفرّط بما تبقى من حقوق لشعبنا وتبيعه مقابل الأوهام ومقابل أموال يذهب معظمها في دولاب الفساد الذي يديره هذا التيار والمختطف لحركة التحرير الوطني الفلسطيني« فتح»، حركة وثورة اللاجئين والشهداء والفدائيين ،وبالتخطيط والتآمر مع الامبرياليين والصهاينة، والمهيمن على منظمة التحرير الفلسطينية المفرّغ لمؤسساتها والمجمّد لكل فعالية وطنية لها باستثناء استخدامها مطية للتوقيع باسمها على معاهدات التفريط والتصفية، وبصمت يلامس حدود المشاركة من فصائل لطالما رفعت شعارات العودة والتحرير الشامل والكلي، وبمناكفات ومناورات من فصائل أخرى بعضها يكتفي من مهزلة التفريط التي يتابعها هذا التيار بدعوته للقاءات وتفاهمات تحت سقف اتفاقياته الاولى التي وقعها والتي أوصلت الحال الفلسطينية إلى هذا المأزق الوجودي والانهيار الشامل .

إن المواقف السلبية والاحباطية والمواقف الكلامية البعيدة عن الميدان هي شريك في هذا التفريط الذي نحن على مسافة أسابيع من مشاهدة فصله الجديد الذي أعدته إدارة الامبرياليين في واشنطن بحسب ما يلائم شروط الكيان الصهيوني على تيار التصفية المجرم والذي لم يتورّع عن الإذعان الكلي كعادته في مسلسل تفريطه بحقوق شعبنا التي راكمتها تضحيات الشهداء والأسرى وعذاباتهم، وإن هؤلاء الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم ودينهم وانخرطوا بهذه العملية الخيانية الجديدة قد استخدموا كل أساليب التمويه والخداع على شعبنا لتمرير إذعانهم الجديد الشكل وهم يتحضّرون ليقوموا بهذه الجريمة الجديدة بغطاء من جامعة الدول العربية ولجان أنظمتها وكأن هذا الغطاء يحوّل الخيانات التي تجري إلى أعمال شرعية وهم بذلك يناقضون حتى أبسط القواعد التي سارت عليها مسيرة الثورة في وضع مصير شعبنا بأيدي أبنائه ، إن هؤلاء المتسلحين بالوصاية الخارجية والمؤيدة من الامبرياليين والصهاينة يمثلون هؤلاء جميعا ولا يمثلون شعبنا ولا حتى يمثلون أنفسهم.

إن الانتفاضة اليوم ضد البيع العلني لفلسطين ولحقوق شعبنا بدءا من العودة والقدس ومرورا بالاسرى وبقية الحقوق الوطنية في فلسطين أصبحت الفيصل بين الوطني واللاوطني مهما كانت الشعارات المرفوعة لتغطية أي موقف سلبي من حراك الجماهير، لقد أزفت ساعة الرد على هذه المهزلة التي استمرت عشرين عاما ووضعت جيلا كاملا من شعبنا أسير الأوهام التي طالما ردّدها هؤلاء الفاشلين المجرمين، إننا ندعو كل الجماهير إلى الخروج إلى الشوارع والميادين وإسقاط طغمة الخيانة والتصفية والتفريط وضرب العدو الصهيوني في كل موقع وكل مدينة وكل شارع وكل حاجز وضرب مستوطنيه وآلياته وخطوط مواصلاته ومشاريعه في الضفة والقدس وعلى تخوم غزة وقلب فلسطين المحتلة، لقد باتت الانتفاضة هي الضوء الوحيد المتبقي في آخر نفق الظلام والظلم والاستسلام والذل والعار الذي راكمته هذه الزمرة المقامرة المغامرة المفرّطة بكل الحقوق والتي لا تكل عن المراوغة وممارسة الخداع وبيع الأوهام وتتحضر على مشارف الذكرى التاسعة والاربعين لانطلاقة الثورة لبيع القضية وتصفيتها.

نعم لهبة شعبنا الفلسطيني في كل فلسطين والشتات
نعم لانتفاضة شعبنا العظيم ضد الاقتلاع والتهويد والمصادرة
لنسقط كل مشاريع العدو ضد الشعب والارض والقضية
الخزي والعار للعملاء والجبناء والتصفويين

وانها لثورة حتى تحرير كل فلسطين وحتى العودة وحتى النصر،،،

تيار المقاومة والتحرير« فتح» وكتائب الشهيد عبدالقادر الحسيني
فلسطين المحتلة


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 114 / 77741

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع بيانات التيار   wikipedia    |    titre sites syndiques OPML   OPML

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

2 من الزوار الآن

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح