تصريح صحفي للناطق العسكري حول الاعلام ورسائله

الجمعة 11 تموز (يوليو) 2014

بسم الله الرحمن الرحيم
منذ انطلقت عملية سيف الله المسلول بحمد الله قبل أي إعلان آخر من فصائل المقاومة الشقيقة ونحن اليوم في اليوم السادس منها وباشرت القيادة العامة لقوات العاصفة جهادها وهي تزوّد عبر الاعلام الحربي كافة وسائل الاعلام الفلسطينية وخاصة المقاومة منها بشكل متواتر بالنشاط الجهادي الحاصل على مدار الساعة، ونحن ندرك أن إعلام المقاومة ولغاية الأسف هو إعلام فصائلي بامتياز وقد تشذ وسيلة هنا أو هناك عن هذه القاعدة أحيانا، كما ندرك أننا لم نستطع لغياب الإمكانيات توفير فضائية للعاصفة تليق بتاريخها ودورها وتضحياتها، كما ندرك أن القيادة غير الشرعية المتسلطة على الحركة قد مارست سرقاتها في هذا الشأن غير مرة وكانت تدّعي كل مرة أنها بصدد توفير فضائية فتحاوية، ولكن نهج هذه القيادة الاستسلامي حتى لو توفرت النزاهة في المشروع هذا ، لم تكن لتدفع بهذا الاتجاه فديدنها هو فضائيات الرقص وأصناف الطبيخ، ومع كلّ هذا فإن الإعلام الحربي بما يستطيعه وبالتعاون مع الاعلام المركزي في تيار المقاومة والتحرير للحركة قادر على الوصول للجماهير وإيصال الرسالة عبر الاعلام البديل والمتمثل في مواقعنا على شبكة الانترنت وقنوات اليوتيوب وصفحات التواصل الاجتماعي، ونؤكد للجميع أن أية أهداف قد تكون مضمرة من الإصرار على تغييب صوت الفتح والعاصفة لن يكون مجالا لأي استثمار سياسي من أي نوع في المستقبل وخاصة جهة تغييب شراكة الدم هذه في أي قرار يتعلق بمستقبل الأحداث في هذه المعركة مع العدو، وخاصة جهة إقرار أي وقف إطلاق نار معه لا يستجيب لكافة شروطنا والله ولي التوفيق.

القيادة العامة لقوات العاصفة
الناطق العسكري
الاعلام الحربي
الجمعة 13 رمضان 1435 الموافق 11 تموز 2014م


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 65 / 77741

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع الناطق العسكري   wikipedia    |    titre sites syndiques OPML   OPML

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

2 من الزوار الآن

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح