بيان صحفي : إذا كان لهذه الأمة من معركة، فمعركتها تحرير المسجد الأقصى، وإن كان لها من كرامة، فكرامتها، تطهير المسجد الأقصى ..................

السبت 1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014

السبت 1/11/2014 م الموافق 9 محرم 1436هــ

بيان صحفي

بسم الله الرحمن الرحيم

إذا كان لهذه الأمة من معركة، فمعركتها تحرير المسجد الأقصى، وإن كان لها من كرامة، فكرامتها، تطهير المسجد الأقصى .........

قال تعالى في كتابه العزيز :سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ...... صدق الله العظيم

منذعدة أشهر والعدو الصهيوني انتقل إلى برامج معلنة ومتبناة من مؤسسات كيانه الرسمية لتدنيس المسجد الأقصى وتحقيق السيطرة عليه فوق الأرض بعد أن أتم حفر الأرض تحته واستكمل خطوات تطويقه، وقام العدو بتنفيذ خطة استراتيجية موحّدة بين أجهزته الرسمية وبين تجمعات المستوطنين القتلة لكسر إرادة الإنسان الفلسطيني الحارس للأقصى وفي نفس الوقت الاجهاز على وضع المسجد بتفريغه والتحكّم فيه، وغابت كل أشكال الإشكال لإسناد الانسان الفلسطيني في معركة التصدي لسياسات العدو الرسمية ولانفلات قطعان المستوطنين القتلة، بل لقد ساهمت سياسات سلطوية في التغافل عن تسريب الأرض في القدس لصالح المستوطنين في اكثر من حادثة ليس آخرها جريمة تسريب عقارات سلوان.

إن العدو الصهيوني اليوم قد افتتح الفصل المفصلي في مشروع وعد اللورد الانجليزي المجرم والانتدابي المحتل بلفور عام 2014 وهو شطب الجوهر المشرقي والاسلامي في فلسطين وخاصة في القدس ونسف تاريخها وجعلها خارج التاريخ بمنح الحركة الصهيونية فيها الإذن بتحويلها إلى مزرعة لهلوسات الصهاينة المجرمين ومنطقة حرق لكرامة ومستقبل وموقع الأمة العربية بل والاسلامية برمتها وهو ما يحاول العدو اليوم لاهثاً فرضه على الأرض مستفيداً من الحرائق التي أشعلتها الامبريالية في الاقليم لمصلحته تحت مسميات مختلفة، وهو اليوم يشعر أنه مستنداً إلى مرحلة فلسطينية مفرّغة الجوهر النضالي تماماً ، ومصادرة الارادة الوطنية من خلال الشراكة والتعايش التي فرض قواعدها في الارض المحتلة باستعمال السلطة المنشأة على أنقاض برنامج التحرير ومنظمة التحرير ومكتسباتها.

وفي هذا الوقت الحساس والعصيب والمفصلي، لا يجد الأقصى إلا نساء القدس العربيات الحرائر وفتيان القدس الأبطال لتنوب في واجب الدفاع عنه في وجه المخططات الشيطانية العاتية والمتسلحة أولا بالاذعان المخزي العربي والاسلامي وثانيا بالتواطؤ والخنوع السلطوي من جهة والانقسام والشلل الفصائلي من جهة أخرى وأخيراً بالدعم الامبريالي والصمت الدولي والميزانيات المفتوحة منذ اربعين عاما لتغيير طبيعة القدس والاجهاز على عروبتها وهدم مقدساتها واستبدالها بما يعلنه من هيكل تلمودي، وإن الرجال المسنين الشرفاء والشباب الأبطال في القدس وبعض مناطق فلسطين المحتلة والمغتصبة اثر حرب عام 1948 قد نذروا أنفسهم لله ويقومون اليوم بتثبيت الحجة أمام الله والتاريخ على كل المتقاعسين والمتواطئين والمتخاذلين على حد سواء، وإن شعباً لا يحمي عاصمته بالزحف إليها وفك الحصار المذل عنها لا يستحقها، ولن يهرب أحد من مسؤولية ضياع الأقصى لا قدّر الله .

أيها الأخوة الأحرار، يا أبطال القدس وحرّاس الأقصى ، طريقكم هي الطريق ، وشهداؤكم هم الشهداء، ورباطكم هو الرباط ، وهبتكم وانتفاضتكم هي الجهاد ، تصل ماضيها بثورة البراق اليوم بانتفاضة الأقصى والقدس، ومن تخلّف عنكم أو عن نصرتكم خاب وخسر الخسران المبين وربّ الكعبة، مهما كانت المبررات الواهية والاعتذذارات الخائبة، وإننا إذ نوجه لكم التحية أيها الأبطال في القدس والأقصى ونعاهدكم أن نكون في أيمانكم وشمائلكم وأنتم تردون الضيم عن أقدس ما في الأرض ، من بيوت الله ومن تراب الأنبياء، فإننا اليوم نبارك لكم وننقل لكم البشرى، فيا بشراكم، ليس فقط لأنكم الصادقون مع الله ومع بيعته وما أوكل في أعناقكم تجاه القدس والأقصى، بل لأنكم المبشّرون بما بشّر به نبينا قبل اربعة عشر قرناً " لا يضرّهم من خالفهم ولا من خذلهم ولا ما أصابهم من لأواء"، فطوبى لكم أيها المبشّرون والنصر لكم والحرية لأقصانا وموعدنا الصبح .......

وإننا حتما لمنتصرون،،،

وإنها لثورة حتى النصر،،،،

قوّات العاصفة

تيار المقاومة والتحرير

حركة التحرير الوطني الفلسطيني« فتح»

مفوضية الاعلام والشؤون الفكرية والسياسية


نسخة من المقال للطباعة نسخة للطباعة
الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 218 / 77716

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع بيانات صحفية   wikipedia    |    titre sites syndiques OPML   OPML

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

1 من الزوار الآن

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح