أحدث المقالات

أحمق واشنطن يخصيها...

الأحد 10 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم رئيس التحرير
أنهى أحمق الإمبريالية التافه آخر ورقة توت كانت دولة الشر الأكبر والعدوان المستمر على شعوب العالم وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني المظلوم تكفلها لعملائها من الأنظمة والهيئات والشخصيات، وبانفعال مسرحي ساذج ألقى بالامبريالية ضد إرادة العالم المعلنة، والشرائع المتوافق عليها منذ الحرب الكونية تحت مسمى القانون الدولي والمجتمع الدولي، ووقف (...)

وليمة على صنم

الأحد 10 كانون الأول (ديسمبر) 2017
كاريكاتور

تقدير موقف سياسي عام

الأحد 10 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم منير شفيق
العالم الذي تشكل في القرن العشرين، بالرغم من حربين عالميين وحرب باردة، غير العالم الذي تشكل في القرن التاسع عشر، أو الذي سبقه. أما العالم الذي أخذ يتشكل بعد العشرية الأولى من القرن الواحد والعشرين سيكون، كما يبدو حتى الآن، مختلفاً اختلافاً نوعياً عن عالم القرن العشرين. - منير (...)

القدس والرئيس الأميركي...

الأحد 10 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم زياد حافظ
قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة الكيان الصهيوني لم يكن مفاجئاً لمن يتابع بدقة السياسة الأميركية بشكل عام والتطوّرات الداخلية في الولايات المتحدة بشكل خاص. فالكونغرس الأميركي صوّت عام 1995 بشكل شبه إجماعي على قانون يفضي إلى نقل السفارة - زياد (...)

علها رب ضارة نافعة!

الأحد 10 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم عبداللطيف مهنا
أعلن الرئيس الأميركي ترامب ضم القدس الكبرى، التي تشكّل مساحتها الآن من 12 إلى 15% من مساحة الضفة الغربية إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي، فاتحا الطريق لضم ما تبقى منها، المهوّد وما في سبيله للتهويد. اعترف بها عاصمة للمحتلين، وأمر بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها. استحق هذا منه امتداح رؤبين ريفلين، رئيس هذا الكيان، لـ”أجمل هدية لإسرائيل” (...)

كيف يردّ العرب والمسلمون على صفعة ترامب؟

الأحد 10 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم د. عصام نعمان
أميركا اعترفت بـ «إسرائيل»، دولةً وشعباً، لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. هي لم تعترف بالفلسطينيين شعباً له حق الوجود في دولة. صحيح أنها أبقت إلى حين سفارتها في تل أبيب، لكنها تمسّكت بعدم اعترافها بدولةٍ للفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة. ادّعت أنها أرجأت هذا الاعتراف إلى حين يتفق الفلسطينيون و«الإسرائيليون»، بالتفاوض، على شروط قيامها. (...)

هذه السياسة لن تنقذ القدس

الأحد 10 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم عوني صادق
بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس قراره الإعتراف بالقدس عاصمة ل»إسرائيل» وبنقل السفارة الأمريكية من «تل أبيب» إلى القدس. وفي هذا الإطار، كشف التلفزيون «الإسرائيلي»، القناة الثانية، يوم الأحد الماضي، عن استعدادات تجري بالفعل في أحد المباني في القدس المحتلة تمهيداً لتنفيذ (...)

قرار مشؤوم وفلسطين تنتفض

الأحد 10 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم علي جرادات
قرر الكونجرس الأمريكي، عام 1995، وجوب (الاعتراف بالقدس عاصمة لـ«إسرائيل»، ونقل السفارة الأميركية إلى القدس)؛ لكنه منح الرؤساء صلاحية تأجيل نقل السفارة «لحماية مصالح الأمن القومي». وهو ما فعله الرؤساء المتعاقبون من الحزبين الديموقراطي والجمهوري. أما الرئيس ترامب فاختار أن يتحدى الفلسطينيين والعرب والمسلمين جميعاً - علي (...)

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

الأحد 10 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم د. فايز رشيد
الكاتب الصحافي الأميركي المعروف توماس فريدمان, عنون مقاله الأسبوعي في “نيويورك تايمز” بـ”فن الهدايا المجانية” فبدلاً من وضع ترامب شروط على إسرائيل “كأن تنسحب من المستوطنات” فقد أعطاها هذا القرار هديّة مجانية.أما جاكوب هيلبرن, رئيس تحرير مجلة “ذا ناشيونال إنترست”, فرأى أن رئاسة ترامب تتأرجح بين الإحراج والكارثة, معتبرا ما حصل أمرا (...)

شكراً ترامب

الأحد 10 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بقلم حسام كنفاني
في خضم الغضبة للقدس المحتلة، بعد إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، المدينة عاصمة لإسرائيل، ومع كل ما تسرّب عما قبل الإعلان وما بعده، وفي انتظار ما ستؤول إليه الأمور على المستويين، الشعبي والسياسي، ربما يفترض توجيه كلمة شكر للرئيس الأميركي على خطوته التي يمكن أن تكون مؤسسةً في إعادة ترتيب الوضع العربي بشكل عام، من حيث الأولويات، (...)

الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع | | إحصاءات الموقع | الزوار : 81330

متابعة نشاط الموقع ar    wikipedia    |    titre sites syndiques OPML   OPML

موقع صمم بنظام SPIP 3.1.4 + AHUNTSIC

Creative Commons License

1 من الزوار الآن

"مفوضية الشؤون الفكرية والسياسية والاعلامية - تيار المقاومة والتحرير - قوّات العاصفة_ حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح